Ouled Cité Mahieddine Ayoune el zorgue Index du Forum

Ouled Cité Mahieddine Ayoune el zorgue
Discussions, échanger des photos de la cite mahieddine

 FAQ{FAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

تعريف القرآن الكريم لغة واصطلاحاً

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Ouled Cité Mahieddine Ayoune el zorgue Index du Forum ->
Divers
-> Culture Générale
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
Ammar
Co-Administrateur

Hors ligne

Inscrit le: 23 Fév 2010
Messages: 1 203
Localisation: Quelque part
Point(s): 821
Moyenne: 0,68

MessagePosté le: Jeu 17 Fév - 15:00 (2011)    Sujet du message: تعريف القرآن الكريم لغة واصطلاحاً Répondre en citant

القرآن الكريم  
تعريفه * أسماؤه ومعانيها   
 
 
تعريف القرآن الكريم لغة واصطلاحاً: 
لغة: المشهور بين علماء اللغة : " أن لفظ القرآن في الأصل مصدر مشتق من قرأ " يقال قرأ قراءة وقرآناً ، ومنه قوله تعالى : { إن علينا جمعه و قرآنه  فإذا قرأناه فاتبع قرآنه }. ثم نقل لفظ القرآن من المصدرية وجعل علماً .   
قال الزرقاني في كتابه "  مناهل العرفان " : أما لفظ القرآن فهو في اللغة مصدر مرادف للقراءة ثم نقل من هذا المعنى المصدري وجعل اسماً للكلام المعجز المنزل على النبي صلى الله عليه وسلم من باب إطلاق المصدر على مفعوله ، ذلك مما نختاره استناداً إلى موارد اللغة وقوانين الإشتقاق وإليه ذهب اللحياني وجماعة . 
اصطلاحاً: وأما تعريف القرآن اصطلاحاً فقد تعددت آراء العلماء فيه وذلك بسبب تعدد الزوايا التي ينظر العلماء منها إلى القرآن . 
فقيل: " القرآن هو كلام الله المنزل على سيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم المكتوب في المصاحف المنقول بالتواتر المتعبد بتلاوته المعجز ولو بسورة منه ". 
وقيل: " هو كلام الله تعالى المنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بلفظه ومعناه والمنقول إلينا بالتواتر ". 
وبعضهم يزيد على هذا التعريف قيوداً أخرى مثل : المعجز أو المتحدى بأقصر سورة منه أو المتعبد بتلاوته أو المكتوب بين دفتي المصحف أو المبدوء بسورة الفاتحة والمختوم بسورة الناس . 
والواقع أن التعريف الذي ذكرناه آنفاً تعريف جامع مانع لا يحتاج إلى زيادة قيد آخر، وكل من زاد عليه قيداً أو قيوداً مما ذكرناه لا يقصد بذلك إلا زيادة الإيضاح بذكر بعض خصائص القرآن التي يتميز بها عما عداه . 
        
إطلاق القرآن على الكل وعلى أبعاضه 
لا شك أن القرآن يطلق على الكل وعلى أبعاضه . فيقال لمن قرأ اللفظ المنزل كله: إنه قرأ قرآناً. وكذلك يقال لمن قرأ ولو آية منه: إنه قرأ قرآناً. لكنهم اختلفوا:  
فقيل إن لفظ " قرآن " حقيقة في كل منهما وإذاً يكون مشتركاً لفظياً ، وقيل هو موضوع للمقدر المشترك بينهما وإذاً يكون مشتركاً معنوياً، ويكون مدلوله حينئذٍ كلياً . 
وقد يقال: إن إطلاقه على الكل حقيقة وعلى البعض مجاز !! 
والتحقيق: أنه مشترك لفظي، بدليل التبادر عند إطلاق اللفظ على الكل وعلى البعض كليهما، والتبادر أمارة الحقيقة. والقول بعلمية الشخص فيه كما حققنا آنفاً يمنع أنه مشترك معنوي، فتعين أن يكون  يكون مشتركاً لفظياً. وهو ما يفهم من كلام الفقهاء إذ قالوا مثلاً:" يحرم قراءة القرآن على الجنب " فإنهم يقصدون حرمة قراءته كله أو بعضه على السواء . 
 
 
بعض أسماء القرآن الكريم 
قال مجد الدين الفيروزأبادي في كتابه " بصائر ذوي التمييز": 
اعلم أن كثرة الأسماء تدل على شرف المسمى أو كماله في أمر من الأمور، أما ترى أن كثرة أسماء الأسد دلت على كمال قوته ، وكثرة أسماء القيامة دلت على كمال شدتها وصعوبتها، وكذلك كثرة أسماء الله تعالى دلت على كمال جلال عظمته ، وكثرة أسماء النبي صلى الله عليه وسلم دلت على علو رتبته وسمو درجته، وكذلك كثرة أسماء القرآن دلت على شرفه وفضيلته. 
 
 
قال أبو المعالي عزيزي بن عبد الملك المعروف بشيذلة في كتاب"البرهان": اعلم أن الله سمى القرآن بخمسة وخمسين اسماً : 
سماه : قرآناً وكريماً وكلاماً ونوراً وهدىً ورحمةً وفرقاناً وشفاءً وموعظة وذكراً ومباركاً علياً وحكمةً وحكيماً ومصدقاً ومهيمناً وحبلاً وصراطاً مستقيماً وقيماً وقولاً وفصلاً ونبأً عظيماً وأحسن الحديث ومتشابهاً ومثاني وتنزيلاً وروحاً ووحياً وعربياً وبصائر وبياناً وعلماً وحقاً وهدياً وعجباً وتذكرة وعروة وثقى وصدقاً وعدلاً وأمرا ومناديا وبشرى ومجيدا ونورا وبشيراً ونذيراً وعزيزاً وبلاغاً وقصصاً وصحفاً ومكرمة ومرفوعة ومطهرة . 
أما تسميته: 
 كتاباً : فلجمعه أنواع العلوم والقصص والأخبار على أبلغ وجه ، والكتاب لغة الجمع  
والمبين: لأنه أبان أي أظهر الحق من الباطل . 
وأما الكلام : فمشتق من الكلم بمعنى التأثير لأنه في ذهن السامع فائدة لم تكن عنده . 
وأما النور: فلأنه يدرك به غوامض الحلال والحرام . 
وأما الهدى: فلأن فيه الدلالة على الحق وهو من باب إطلاق المصدر على الفاعل مبالغة . 
وأما الفرقان: فلأنه فرق بين الحق والباطل . 
وأما الشفاء : فلأنه يشفي من الأمراض القلبية كالكفر والجهل والغل والبدنية أيضاً .  
وأما الذكر فلما فيه من المواعظ وأخبار الأمم الماضية، والذكر أيضا الشرف . 
وأما الحكمة فلأنه نزل على قانون المعتبر من وضع كل شيء في محله ،أولأنه مشتمل على الحكمة . 
وأما الحكيم: فلأنه أحكمت آياته بعجب النظم وبديع المعاني، وأحكمت عن تطرق التبديل والتحريف والاختلاف والتباين  
وأما المهيمن : فلأنه شاهد على جميع الكتب والأمم السابقة . 
وأما الحبل: فلأنه من تمسك به وصل إلى الجنة قويم لا عوج فيه . 
وأما الصراط المستقيم : فلأنه فيه بيان قصص الأمم الماضية . 
وأما المتشابه: فلأنه يشيه بعضه بعضا في الحسن والصدق . 
وأما الروح : فلأنه تحيا به القلوب والأنفس .  
 
 
المصادر والمراجع 
 
 
1- مناهل العرفان في علوم القرآن * محمد عبد العظيم الزرقاني الجزء الأول الطبع دار المعارف . 
2- الإتقان في علوم القرآن * جلال الدين السيوطي الجزء الأول دار الجيل . 
3- بصائر ذوي  التمييز في لطائف الكتاب العزيز* مجد  الدين الفيروز أبادي الجزء الأول المكتبة العلمية . 
4- روح المعاني في تفسير القرآن والسبع المثاني* شهاب الدين الألوسي الجزء الأول دار إحياء التراث العربي. 
5- علوم القرآن الكريم * نور الدين عتر مطبعة الصباح 
6- مختصر الإتقان في علوم القرآن * صلاح الدين أرقه دان * دار النفائس . 
7- الوحي  والقرآن الكريم * محمد حسين الذهبي * مكتبة وهبة . 
 
 

بقلم : الشيخ همام قره حمود 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لموقع عالم القرآن الكريم 
www.hqw7.com 

_________________
يا أخي في الهند أو في المغرب ... أنا منك، أنت مني، أنت بي
لا تسل عن عنصري عن نسبي .... إنه الإسلام أمي وأبي


Revenir en haut
Publicité






MessagePosté le: Jeu 17 Fév - 15:00 (2011)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
titi
Modératrice

Hors ligne

Inscrit le: 03 Jan 2010
Messages: 3 141
Batiment: C
Localisation: Ile de France...
Point(s): 1 147
Moyenne: 0,37

MessagePosté le: Jeu 17 Fév - 16:37 (2011)    Sujet du message: تعريف القرآن الكريم لغة واصطلاحاً Répondre en citant

Merci Ammar allah idjazik khairan.
_________________
Pas peur la dame


Revenir en haut
DADOU


Hors ligne

Inscrit le: 11 Nov 2010
Messages: 121
Batiment: C
Localisation: alger
Point(s): 250
Moyenne: 2,07

MessagePosté le: Jeu 17 Fév - 17:28 (2011)    Sujet du message: تعريف القرآن الكريم لغة واصطلاحاً Répondre en citant

بارك الله فيك يا أخي

_________________
هو قلمي يكتب ما يريد يعبر عن رأيي، وضعت له خطوطا حمراء لا يتجاوزها
ليس لأي كان سلطة عليه، ليس المهم ان يرضي الناس المهم ان يرضي ضميري


Revenir en haut
Contenu Sponsorisé






MessagePosté le: Aujourd’hui à 22:51 (2016)    Sujet du message: تعريف القرآن الكريم لغة واصطلاحاً

Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Ouled Cité Mahieddine Ayoune el zorgue Index du Forum ->
Divers
-> Culture Générale
Toutes les heures sont au format GMT + 1 Heure
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Portail | Index | forum gratuit | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com