Ouled Cité Mahieddine Ayoune el zorgue Index du Forum

Ouled Cité Mahieddine Ayoune el zorgue
Discussions, échanger des photos de la cite mahieddine

 FAQ{FAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

A nos Frères Libyens

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Ouled Cité Mahieddine Ayoune el zorgue Index du Forum ->
Divers
-> L'histoire
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
Ammar
Co-Administrateur

Hors ligne

Inscrit le: 23 Fév 2010
Messages: 1 203
Localisation: Quelque part
Point(s): 821
Moyenne: 0,68

MessagePosté le: Ven 25 Fév - 16:40 (2011)    Sujet du message: A nos Frères Libyens Répondre en citant

سُئِلَ الإمامُ أحمد بن حنبل – رحمه الله -: أيهما أفضل للرجل: أن يُمَكَّن أو يُبْتَلى ، فقال: لا يُمَكَّن حتى يُبْتَلَى!
كما قال أحد الدعاةِ المشهورين: لا بد للميلاد مِن مَخاض ، ولا بُدَّ لِلمَخاضِ مِن آلام
ويقول الشاعر: 
ولرُبَّ نازلةٍ يضيقُ بها الفتى ... ذَرْعًا وعند اللَّه منها المَخْرَجُ 
ضاقت فلما استحكمت حلقاتُها ... فُرِجَت وكنتُ أظنها لا تُفْرَجُ 
وقال آخَر:  
ضَاقَتْ ولو لم تَضِقْ لَمَا انفرَجَت ... فالعُسْرُ مفتاح ُكُلِّ مَيسُورِ 
وقال عبيد بن الحر الجعفي: 
الأمنُ والخوفُ أيامٌ مُدَاوَلَةٌ ... بين الأنامِ وبعد الضيقِ مُتَّسَعُ 
وقالآخَر: 
اشتدِّي أزمةُ تنفرجي ... قد آذَنَ ليلُكِ بالبَلَجِ 
وقال هدبة بن خشرم: 
عسى الكربُ الذى أمسيت فيه ... يكونُ وراءَه فرجٌ قريبُ 
فيأمن خائفٌ ويُفَك عانٍ ... ويأتي أهلَه النائي الغريبُ 
وقال آخَر: 
إذا اشتملت على اليأس القلوبُ ... وضاق بما به الصدرُ الرحيبُ 
وأوطأت المكارهُ واطمأنت ... وأرست في مكامنها الخُطوبُ 
ولم تَرَ لانكشافِ الضر وجهًا ... ولا أغنى بحيلته الأريبُ 
أتاك على قنوطٍ منك غَوْثٌ ... يَمُنُّ به اللطيفُ المستجيبُ 
وكُلُّ الحادثاتِ إذا تَنَاهَتْ ... فمَقْرُونٌ بها فَرَجٌ قريبُ 
وقال محمد بن بشير: 
إن الأمورَ إذا انسدت مسالكُها ... فالصبرُ يَفتح منها كُلَّ ما ارتَتَجَا 
لا تيأسنَّ وإن طالتْ مُطالَبَةٌ ... إذا استعنتَ بصبرٍ أن تَرَى فَرَجا 
وقال آخَر: 
صَبِّر النفسَ عند كُلِّ مُهِمٍّ ... إنَّ في الصبرِ حِيلَةُ المُحْتَالِ 
لا تَضِيقَنَّ في الأمورِ فقد تُكْ ... شَفُ لَأْوَاؤُها بغيرِ احْتِيَالِ 
وقال آخَر: 
خَفِّض الجَأْشَ واصبِرَنَّ رُويدا ... فالرَّزَايا إذا تَوَالَت تَوَلَّتِ! 
وقال عبد الله بن المعتز: 
لهذا الزمانِ الصعبِ يا نفسُ فاصبِري ... فما ناصحاتُ المرءِ إلا تجاربُه 
ولا تَحْزَنِي إن أَغْلَقَ الصبرُ بابَه ... فبعد انغلاقِ البابِ يَأْذَنُ حاجِبُه 
وقد قيل: آخِرُ الهَمِّ أولُ الفَرَجِ.
أَمَرَ الحَجَّاجُ بإحضار رجلٍ من السجن، فلما حضر أَمَرَ بِضَرْبِ عُنُقِه، فقال: يا أيها الأمير أَخِّرْني إلى غد، قال: وأي فرج لك في تأخير يوم واحد؟ ثم أمر بِرَدِّه إلى السجن. فسمعه الحجاج وهو يُذْهَبُ به إلى السجن يقول: 
عسى فرجٌ يأتي به الله إنه ... له كلَّ يومٍ في خليقته أَمْرُ 
فقال الحجاج: والله ما أخذه إلا من كتاب الله " كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ" وأمر بإطلاقه.
وهذا والبيتُ يُرْوَى لأبي محجن الثقفي – رضي اللهُ عنه – مع بيتين آخَرَين: 
عسى فرجٌ يأتي به الله إنَّه ... له كلَّ يومٍ في خليقته أَمْرُ 
عسى ما تَرَى ألاَّ يدومَ وأن تَرَى ... له فَرَجًا مِمَّا أَلَحَّ به الدَّهرُ 
إذا اشتدَّ عُسْرٌ فارجُ يُسْراً فإنَّه ... قَضَى اللهُ أنَّ العسرَ يتبعه اليُسْرُ 
وقال آخَر:  
لا تيأسنَّ من انفراجِ شديدةٍ ... قد تَنجلي الغَمَرَاتُ وهي شدائدُ 
 
 
 

_________________
يا أخي في الهند أو في المغرب ... أنا منك، أنت مني، أنت بي
لا تسل عن عنصري عن نسبي .... إنه الإسلام أمي وأبي


Revenir en haut
Publicité






MessagePosté le: Ven 25 Fév - 16:40 (2011)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Ammar
Co-Administrateur

Hors ligne

Inscrit le: 23 Fév 2010
Messages: 1 203
Localisation: Quelque part
Point(s): 821
Moyenne: 0,68

MessagePosté le: Ven 25 Fév - 16:41 (2011)    Sujet du message: A nos Frères Libyens Répondre en citant

للتذكير الموضوع منقول 

_________________
يا أخي في الهند أو في المغرب ... أنا منك، أنت مني، أنت بي
لا تسل عن عنصري عن نسبي .... إنه الإسلام أمي وأبي


Revenir en haut
khaili ahmed
Modérateur

Hors ligne

Inscrit le: 10 Mai 2009
Messages: 119
Batiment: A
Localisation: alger
Point(s): 100
Moyenne: 0,84

MessagePosté le: Ven 25 Fév - 17:11 (2011)    Sujet du message: A nos Frères Libyens Répondre en citant

[color=][/color]بارك الله فيك اخي عمار 
فعلا إشتدي أزمة تنفرجي 
ألا يولد الجنين إلا بعد مخاض عسير 
حكمة الله  
شكرا   

_________________
إذا ضاقت بك الدنيا وأصابك همّ وغمّ
. لا تقل يا رب لي همّ كبير
لكن قل: ياهمّ لي ربّ كبير


Revenir en haut
titi
Modératrice

Hors ligne

Inscrit le: 03 Jan 2010
Messages: 3 141
Batiment: C
Localisation: Ile de France...
Point(s): 1 147
Moyenne: 0,37

MessagePosté le: Ven 25 Fév - 19:39 (2011)    Sujet du message: A nos Frères Libyens Répondre en citant

Sad  J'ai peur maintenant de répondre.

Okay Okay .j'espère que les beaux jours pour tous nos frères Arabes et Musulmans vont venir, et surtout que ce bain de sang s'arrête au plus vite.
InchaaAllah.
_________________
Pas peur la dame


Revenir en haut
Contenu Sponsorisé






MessagePosté le: Aujourd’hui à 19:24 (2016)    Sujet du message: A nos Frères Libyens

Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Ouled Cité Mahieddine Ayoune el zorgue Index du Forum ->
Divers
-> L'histoire
Toutes les heures sont au format GMT + 1 Heure
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Portail | Index | forum gratuit | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com