Ouled Cité Mahieddine Ayoune el zorgue Index du Forum

Ouled Cité Mahieddine Ayoune el zorgue
Discussions, échanger des photos de la cite mahieddine

 FAQ{FAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

درس ليبي لمصر

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Ouled Cité Mahieddine Ayoune el zorgue Index du Forum ->
Loisirs
-> Sports
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
pirou
Administrateur

Hors ligne

Inscrit le: 04 Avr 2009
Messages: 1 756
Batiment: L
Point(s): 623
Moyenne: 0,35

MessagePosté le: Jeu 29 Avr - 03:41 (2010)    Sujet du message: درس ليبي لمصر Répondre en citant

درس ليبي لمصر..!

اثر أعمال العنف التي أعقبت لقاء الاتحاد الليبي والأهلي المصري في ذهاب الدور الـ16 لدوري أبطال إفريقيا، والتي نتج عنها إصابة وائل جمعة ومحمد بركات بجروح نتيجة إلقاء قطع من حديد، خرج إلى الإعلام المصري بكل شجاعة محمد الأغا عضو مجلس إدارة الاتحاد الليبي معتذرا لجماهير مصر ولأسرة النادي الأهلي على تصرفات شباب طائش عقب المباراة.


اعتذار لم ينقص من قيمة ليبيا قيد أنملة، ولا من قيمة انجاز الفريق، ولم يزد في المصريين شيئا، وأسكت كل الأبواق التي كانت ستستغل الحادثة للتهكم على الجمهور الليبي وشعبه وتصفه بالإرهاب والهمجية، وقطع الطريق أمام من أوهموا الجماهير المصرية بأن مصر مستهدفة، كما أنه اعتذار كان يمكن للمسؤولين على الاتحاد المصري تقديم مثله للاتحاد الجزائري يوم الرابع عشر من نوفمبر وندفن الفتنة التي نعيشها، وتخرج مصر عزيزة وكبيرة من ورطة ستبقى تلاحقها لسنوات.


هذا هو الاعتذار الذي كان يجب أن يقدمه الاتحاد المصري لنظيره الجزائري في وقته، وليس الاعتذار الذي تقوم بتسويقه بعض الأبواق، وبكونه إساءة لمصر، وينقص من قيمتها، ولا يمكن للاتحاد المصري تقديمه لاتحاد جزائري يرأسه يهودي أمه مدفونة في حيفا المحتلة.


الليبيون بتصرفهم من خلال اتحادهم لقنوا الاتحاد المصري درسا في الشهامة والشجاعة، وقطعوا الطريق أمام دكاكين الفتنة التي لم تطلق أبواقها لأنها كممت في المهد، وتصرفات بعض الجماهير الليبية مع بعثة الأهلي لم تكن لتحدث لولا تداعيات مباراة القاهرة، وما يشعر به كل عربي حر من أن مصر الكبرى أخطأت عندما اعتدت جماهيرها على اللاعبين الجزائريين، وأخطأت عندما كذب الإعلام واتهم الجزائريين بالتمثيل، وأخطأت عندما سمحت للجهلة بسب الجزائر وشعب الجزائر، وأخطأت عندما لم تعتذر في الوقت المناسب..


الإعلام المصري الذي يصطاد في المياه العكرة، أسكته هذه المرة اعتذار الليبيين، وفي أن الوقت تعمد السكوت لأنه لا يمكنه التنديد بفعل يأتي بمثله ويكذبه، كما أنا الليبيين لم يحرموهم من التأهل إلى المونديال، وبإمكان الأهلي تعويض النتيجة في القاهرة.


الجزائريون اليوم لا يقبلون الاعتذار وهو من حقهم، ولا يرضون حتى لمصر أن تعتذر بعد فوات الأوان لأنه عندما يحصل متأخرا يفقد معناه، ويسيء إلى مصر خاصة وأننا لا نرضى لمصر أن تصبح صغيرة في عيوننا بسبب تصرفات أطفال صغار يلعبون بمشاعر الناس أمام كاميرات مختلف القنوات، ويورطون مصر وشعب مصر في دوامة عواقبها وخيمة.


لكن مثلما نقدر عزة نفوسكم ونتفهم موقفكم من الاعتذار اليوم، نرجو منكم أن تتفهموا موقفنا برفض الاعتذار ورفض كل أشكال الصلح، وتتفهموا إصرارنا على مواصلة فضح أكاذيب إعلامكم ومسؤولي اتحادكم الذين يصرون على تصحيح الخطأ بخطيئة أكبر، ويروجون لمبادرات صلح وهمية ستحدث في جدة على هامش اجتماعات الاتحاد العربي، وستعيد الأمور إلى سالف عهدها.


أحد الزملاء الإعلاميين من ليبيا قال لي أن تعرض لاعبي الأهلي المصري للاعتداء في طرابلس سببه إعلامهم وما فعله بالجزائريين، وعدم اعتراف اتحادهم وسلطات بلدهم بالاعتداء على الجزائريين، وبسبب ذلك سيتعرضون في كل مرة لاعتداءات المناصرين في الكثير من الأماكن.


تداعيات الاعتداء على عناصر المنتخب الجزائري في القاهرة وعدم الإقرار به ستبقى تلاحق الإعلام المصري والاتحاد كلما حدثت واقعة مثلها، وعندما يحين الوقت سأتحدث إليكم عن أمور أخرى كثيرة حدثت على هامش مباراة مصر الجزائر في القاهرة، وسأكتب مثلا عن واقعة فرض سلطات مطار القاهرة على الوفد الجزائري دفع مبلغ ثلاثة آلاف دولار مقابل مرور اللاعبين من القاعة الشرفية، في وقت كان الاستقبال في مطار الجزائر بالورود، ومن القاعة الشرفية كان خروج الوفد المصري معززا مكرما من دون مقابل لأننا لا نطلب المقابل أصلا، خاصة عندما يكون مع الإخوة.


وإذا كنتم لا تتقبلون الدروس من الجزائريين فأرجو أن تتقبلوها من إخوانكم الليبيين على الأقل باسم العروبة التي تتغنون وتتاجرون بها..


أما أنا سأواصل كشف الحقائق في كل مرة ليدرك الجهلة أن الكبير ليس بالألقاب ولكن بالأفعال، والليبيون فعلوا ما يجعلهم يكبرون في عيوننا، فهل حفظتم الدرس الجديد؟

par Hafid Deradji journal super emirate
 
 
 

_________________
رضيتُ بالله رباً, وبالإسلام ديناً، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً, ورسولاً


Revenir en haut
Publicité






MessagePosté le: Jeu 29 Avr - 03:41 (2010)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Ouled Cité Mahieddine Ayoune el zorgue Index du Forum ->
Loisirs
-> Sports
Toutes les heures sont au format GMT + 1 Heure
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Portail | Index | forum gratuit | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com